067-Front-Back-5x8-Paperback-Book-COVERVAULT
published 
DOI

http://dx.doi.org/10.25098/2.2.5

Issue 
Vol 2- Issue 2

DEC 2018

 

 

 

پ.ى.د.نضام عبدالجبار حسین
به‌شی په‌روه‌رده‌ی هونه‌ری -كۆلێجی په‌روه‌رده‌ – زانكۆی سلێمانی-عێراق
nid[email protected]

م.ى ڕزگار حمه‌لاو خالد
به‌شی زانسته‌ كۆمه‌ڵاتیه‌كان -كۆلێجی په‌روه‌رده‌ – زانكۆی سلێمانی- عێراق
[email protected]


 Nizam Abudljabar Hussien

Department of Art Education ,College of Basic Education , University of Slemani, Kurdistan Region , Iraq

[email protected]

 Rizgar Hamalaw Khalid

Department of Social Science , College of Basic Education ,

University of Slemani , Kurdistan Region  , Iraq

[email protected]

 

Received : 8-3-2018                        Revised:8-7-2018

Accepted : 9-7-2018                        Published :31-12-2018

 


 

Abstract

 

Education and the types of education enable the university to achieve the goals and objectives of the members, the staff of lecturers of the university education from the point of view of various students, the role of university lecturers in the modern education system as the Instructor has a key role in the process of education. The area of research is limited at Sulaimaniah University including College of Basic Education and College of Education for human Sciences- Said sadq in (2017-2018).

The method of research is descriptive , the total number is (1302), the sample included (135) students of both genders  randomly from the departments of the College of Basic Education and the College of Education for human Sciences Sidesadeq / University of Sulaymaniyah both researchers used the questionnaire as a tool to collect data with the total dependence on the extraction (static average) ; synchronized with this made some recommendations (including the attention to all aspects of personality and psychological, social, experience ,scientific and educational) in the classes. Some suggestions have been accomplished.

 

پوخته‌

:ئامانجی ئه‌م توێژینه‌وه‌یه‌ كه‌ نانونیشانی ” خه‌سڵه‌ته‌ په‌سه‌ندكراوه‌كانی مامۆستای نمونه‌یی له‌ ناوه‌ندی زانكۆدا له‌ ڕوانگه‌ی خوێندكارانی كۆلێژه‌ په‌روه‌رده‌ییه‌كانه‌وه‌” سنوری توێژینه‌وه‌كه‌ پێك هاتووه‌ له‌: خوێندكارانی قۆناغی سێیه‌م و چواره‌می هه‌ریه‌ك له‌ به‌شه‌كانی هه‌ردوو كۆلێژی (په‌ره‌وه‌رده‌ی بنه‌ڕه‌تی) و (په‌روه‌رده‌ی زانسته‌ مرۆڤایه‌تییه‌كان/سه‌یدصادق) زانكۆی سلێمانی.بۆ ساڵى خوێندنى (2017 – 2018). میتۆد و كۆمه‌ڵگه‌ و ئامرازه‌كانی توێژینه‌وه‌كه‌ خراونه‌ته‌ڕوو، كه‌تیایدا پشت به‌ میتۆدی وه‌صفی ڕووپێوی به‌ستراوه‌، كۆمه‌ڵگای توێژینه‌وه‌كه‌ پێك هاتبوون (1302) خوێندكاری قۆناغی سێیه‌م و چواره‌م له‌ هه‌ردوو ڕه‌گه‌زی نێر و مێ‌،. نمونه‌یه‌ی وه‌رگیراو له‌ ئه‌نجامدانی ئه‌م توێژینه‌وه‌یه‌دا (135) خوێندكار بوون كه‌ له‌ هه‌ردوو ڕه‌گه‌زی نێر و مێ‌ كه‌ به‌ به‌شێوه‌ی هه‌ڕه‌مه‌كی چین (توێژ) هه‌ڵبژێردرابوون، له‌ هه‌ریه‌ك له‌ به‌شه‌كانی هه‌ردوو كۆلێژی (په‌ره‌وه‌رده‌ی بنه‌ڕه‌تی) و (په‌روه‌رده‌ی زانسته‌ مرۆڤایه‌تییه‌كان/سه‌یدصادق) زانكۆی سلێمانی.
به‌مه‌به‌ستی كۆكردنه‌وه‌ی زانیاری هه‌ردوو توێژه‌ر ئامڕازی ڕاپرسی- یان به‌كارهێناوه‌ كه‌ له‌ ( 35) بڕگه‌ پێكهاتبوو، بڕگه‌كان به‌ڕێژه‌ی (85%) ڕاستگۆیی و متمانه‌ی شاره‌زایانی به‌ده‌ست هێنا، هه‌روه‌ها بۆ ده‌رهێنانی جێگری شێوازی (Test-Re-Test) دوباره‌ جێبه‌جێكردنوه‌یان به‌كارهێناوه‌ كه‌ (88%) پله‌ی جێگیری به‌ده‌ست هێنا. دواتر ده‌ستكرا به‌ جێبه‌جێكردنی ئامڕازی تۆژینه‌وه‌كه‌ به‌سه‌ر نموونه‌ی توێژینه‌وه‌كه‌دا. هه‌ردوو توێژه‌ر بۆ ڕونكردنه‌وه‌ی داتا و زانیاریه‌كان چه‌ند هاوكۆڵكه‌یه‌كی ئامارییان به‌كارهێناوه‌ له‌وانه‌ هاوكۆڵكه‌ی (پێرسۆن ) ، ناوه‌ندی شیاو(الوسگ المرجح) كێشی سه‌دی و ناوه‌ندی ژمێره‌یی. بۆ هه‌ریه‌ك له‌ بڕگه‌كانى ئامرازه‌كه‌ گه‌یشتن به‌ هه‌ندێك له‌م ده‌ره‌ننجامانه‌ى كه‌: (گرفت هه‌یه‌ له‌: تواناى مامۆستایان به‌وه‌ى وه‌ك پێویست ناتوانن ناوه‌ڕۆكى بابه‌ته‌كه‌ى ببه‌ستێته‌وه‌ به‌ ژینگه‌ و ژیانى فێرخوازه‌وه‌، به‌شێكیان هه‌ڵس و كه‌وتیان له‌ ئاستى پێگه‌ و پیشه‌كه‌یاندا نیه‌، چاره‌سه‌رى كێشه‌كانى ناو هۆڵى خوێندنیان به‌ شێوه‌یه‌كى شیاو پێ ناكرێت، رێك پۆش نین و گرنگى به‌ رواڵه‌تى خۆیات ناده‌ن ) هاوكات چه‌ند ڕاسپارده‌یه‌ك پێشكه‌ش كراوه‌.

 

 

الملخص

استهدف البحث بعنوان ” الصفات المرغوبة للأساتذ المثالى في المراكز الجامعية من وجهة نظر طلبة كليات التربية” للكشف عن خصائص المتنوعة للأستاذ المثالي، من وجهة نظر طلبة كليات التربية. وذلك من طريق طرح هذه السؤال:

ماهي ابرز الصفات المرغوبة الذى يتعرف فيه الأستاذ المثالي الجامعي.؟

حدود البحث يتكون من : طلبة المرحلتين الثالث والرابع لكافة الأقسام الكليتين(التربية الأساسية) و (التربية للعلوم الإنسانية/ سيدصادق) في جامعة السليمانية، للعام الدراسى (2017 – 2018). وتم إتباع المنهج الوصفي المسحي، منهجاً للبحث بموجب طبيعة البحث و هدفهه، وتتألف مجتمع البحث من طلبة المرحلتين الثالث والرابع لكلا الجنسين والبالغ عددهم (1302) ، علماَ لأن هذين المرحلتين بامكانهما تقويم اساتذهم بصورة مناسبة.  وتم استخدام الاسلوب الطبقي العشوائي المتساوي من جميع الاقسام والبالغ (135) ذكورا واناثا، و من المرحلة الثالث و الرابع و من جميع الاقسام و لتحقيق اهداف البحث من وجهة نظر الطلاب انفسهم، كما تم بناء إستمارة الإستبيان، يتكون من (35) فقرة، وتم عرضها على مجموعة من المختصين لمعرفة صدق الأداة ، وكانت المقياس صادقاً بمعدل(85%). وأما معامل الثبات فكانت نسبته (88%). و تم استخدام العديد من الوسائل الاحصائية منها معامل الإرتباط بيرسون، الوسط المرجح، الوزن المئوي. أضهرت نتائج البحث كالآتي: منها انه يوجد نقص في المواصفات المعرفية والمهنية والشخصية و الإجتماعية لدى أساتذة الجامعة حسب وجهة نظر الطلبة. وعلى ضوء النتائج تم بعض المقترحات و التوصيات.

وقد إستخدم الباحثان مجموعة من الصادر والمراجع المفيدة، ذات العلاقة بموضوع البحث الحالي.

سه‌رچاوه‌كان

اشرف السعيد احمد محمد (2007): الجودة الشاملة والمؤشرات في التعليم الجامعي .مصر جامعة المنصورة .دار الجامعة الجديدة.

الأسمر ، حسن منى.(2005): كفايات أداء عضوات هيئة التدريس بجامعة أم القرى من وجهة نظر الطالبات.مجلة العلوم التربوية،كلية التربية،جامعة قطر،العدد7..ص 131-173.

الثبيتي، مليحان والقرني(1993): طرق وأساليب تقويم اداء أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية من وجهة نظر عمداء الكليات ورؤساء الأقسام، مجلة ملك سعود، مجلد(5) العلوم التربوية والدراسات الإسلامية.

الجلبي، سوسن شاكر (2005): اساسيات بناء الاختبارات و المقايس النفسية و التربوية، مؤسسة علاءالدين للطباعة و التوزيع، ط1، دمشق.

خليفة، عبداللطيف ومحمود، عبدالمنعم(1992): تصور الطلبة لخصائص الأستاذ الجامعي الكفء في العملية التربوية، المجلة العربية للتربية، المنظمة العربية للتربية و الثقافة والعلوم،العدد 2.

الخثيلة، هند ماجد (2000) : المهارات التدريسية الفعلية والمثالية كما تراها الطالبة في جامعة الملك سعود، مجلة جامعة أم القرى للعلوم التربوية والإجتماعية والانسانية، المجلد الثاني عشر، العدد الثاني، ص ص 107- 123.

داود،عزيز حنا ونور حسين عبدالرحمن(1990): مناهج البحث التربوي، دار الحكمة للطباعة والنشر والتوزيع، بغداد، العراق.

سكران محمد.(2001): الطالب والأستاذ الجامعي .القاهرة، دار الثقافة.

السهلاوي، عبد الله (1992): الأستاذ الجامعي الجيد صفاته وخصائصة من وجهة نظر عينة من هيئة التدريس وطلاب كلية التربية. دراسات تربوية، المجلد الثامن، العدد (47).

صبرى,غزان (2006): اساسيات فى نظام الإحصائي الشامل spss , دارجدار الكتاب العالمي، الاردن.

عبد ربة، وأديبي، عباس (1994): المقومات الشخصية والمهنية للأستاذ الجامعي من وجهة نظر طلابه، رسالة الخليج العربي، العدد(49).

عبدالخالق، أحمد محمد (1987): أسس علم النفس، ط4، دار المعرفة الجامعية الإسكندرية.

علام،صلاح الدين محمو د(٢٠٠٦ ): الإختبارات والمقاييس التربوية والنفسية.،ط ،عمان،الأردن،دار الفكر للنشر والتوزيع.

عواشرية ،سعيد.(2003): تقويم مستوى تحكم الأستاذ الجامعي في بعض الكفايات التدريسية –في ظل العلاقة التفاعلية بينه وبين الطالب،دراسة ميدانية. فعاليات الملتقي الوطني للتقويم التربوي في المنظومة الجامعية : واقعه  وسبل تطويره .الاغواط : قسم علم النفس و علوم التربية، جامعة الاغواط، الجزائر .أيام 7 و8 ديسمبر.2003. ص150- 177.

عيسوي، عبدالرجمن (1984): تطوير التعليم الجامعي، دار النهضة العربية، بيروت.

الغزيرات، محمد إبراهيم.(2005): تقويم الكفايات التدريسية لدى أعضاء هيئة التدريس في كلية العلوم التربوية بجامعة مؤتة من وجهة نظر طلبة الدراسات الاجتماعية .جامعة الإمارات.

غنيم، احمد علي واليحيوي، صبرية مسلم.(2004): تقويم الأداء الأكاديمي لعضو هيئة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز من وجهة نظر الطلاب والطالبات، منشور في مركز بحوث كلية التربية، جامعة الملك سعود، الرياض.العد224.

ماحي إبراهيم و بشير معمرية.(2003): خصائص الأستاذ الجامعي كما يدركه طلابه ، دراسة ميدانية على طلاب جامعة باتنة، فعاليات الملتقي الوطني للتقويم التربوي في المنظومة الجامعية .

ملحم، سامي عبدالرحمن(2000): القياس والتقويم في التربية وعلم النفس، دار المسيرة للنشر والتوزيع، أربد، الأردن.

 

.

.